هدد بتنفيذ تفجيرات إرهابية وهمية | الإبتزاز الرقمي يقود مستخذما بمركز للنداء للإعتقال بالبيضاء

ياسين بن رمضان28 نوفمبر 2023آخر تحديث :
هدد بتنفيذ تفجيرات إرهابية وهمية | الإبتزاز الرقمي يقود مستخذما بمركز للنداء للإعتقال بالبيضاء
إدارة الجريدة | جرسيف

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، عن توقيف شخص يعمل مستخدما بمركز للنداء بمدينة الدار البيضاء، يمارس الابتزاز الرقمي بحق مؤسسات فندقية وخدماتية وتعليمية، بالمغرب وخارجه، مهددا بتنفيذ تفجيرات إرهابية وهبية بحق تلك المؤسسات.

وتمكنت عناصر المكتب الوطني لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة بالفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أمس الاثنين، من توقيف المعني بالأمر البالغ 42 سنة، للاشتباه في تورطه في الابتزاز الرقمي والتهديد بارتكاب أعمال تمس بالنظام العام.

وأوضح بلاغ لمديرية الأمن، أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى تورط الشخص الموقوف في توجيه رسائل بريد إلكتروني إلى مجموعة من المؤسسات الفندقية والخدماتية والتعليمية على المستوى الوطني وبدول أجنبية، يطلب فيها مبالغ مالية على سبيل الابتزاز، مقابل عدم تنفيذ تهديدات مزعومة بارتكاب تفجيرات إرهابية وهمية تستهدف هذه المؤسسات.

وأوضحت المديرية أن الأبحاث الميدانية والخبرات التقنية قد مكنت من تحديد هوية المشتبه فيه وتوقيفه بمدينة الدار البيضاء، كما أظهرت هذه الأبحاث أنه كان يعمد إلى إرفاق رسائل التهديد برقم الحساب البنكي الخاص بمواطن مغربي مقيم بالخارج، وذلك بدافع الانتقام من هذا الأخير، بسبب خلافات ناتجة عن معاملات تجارية سابقة بينهما.

وأضاف المصدر ذاته أن عمليات التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية قد أسفرت عن حجز معدات معلوماتية ودعامات تخزين رقمية، يجري حاليا إخضاعها للخبرات التقنية من أجل استخلاص آية آثار رقمية على صلة بهذه الأفعال الإجرامية.

وأشار البلاغ إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك قصد تحديد كافة الظروف والملابسات وكذا الخلفيات المحيطة بارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق