يثير مخاوف عدة دول بينها المغرب | إسبانيا تغلق مجالها الجوي بسبب صاروخ صيني تائه

ياسين بن رمضان4 نوفمبر 2022آخر تحديث : الجمعة 4 نوفمبر 2022 - 3:24 مساءً
ياسين بن رمضان
أخبار دولية
A Long March 5B rocket, carrying China's Tianhe space station core module, lifts off from the Wenchang Space Launch Center in southern China's Hainan province on April 29, 2021. (Photo by AFP) / China OUT
A Long March 5B rocket, carrying China's Tianhe space station core module, lifts off from the Wenchang Space Launch Center in southern China's Hainan province on April 29, 2021. (Photo by AFP) / China OUT

فقد صاروخ صيني بعد عودته من الفضاء وجهته اليوم الجمعة (4 نونبر)، ليتحول إلى حطام يثير خطر سقوطه مخاوف عدد من الدول العربية، حيث نشرت مؤسسة الفضاء الجوي الأمريكية صورة عن المواقع المحتملة لسقوط حطام الصاروخ، ويتعلق الأمر بكل من السودان وليبيا وتونس والجزائر والمغرب ومصر.

ولا يمكن لأي جهة في العالم، حسب ما نشر موقع “العربية”، معرفة المكان والموعد الذي سيسقط فيه هذا الحطام بشكل حتمي، إذ إن عملية التنبؤ هذه يشوبها العديد من عوامل عدم الدقة لأسباب مختلفة منها معرفة الهيئة التي سيدخل فيها الحطام إلى الغلاف الجوي، ومعرفة كثافة الغلاف الجوي العلوي بدقة لحظة الدخول إذ إنها تتغير بتغير النشاط الشمسي. وعلى الرغم من ذلك تكون هناك توقعات مبدئية ويذكر معها هامش الخطأ.

هذا و كان مدير الحركة الجوية الإسبانية، قد رفع القيود المفروضة على قطاع من المجال الجوي بعد مرور الجسم الفضائي الصيني التائه في الفلافالجوي.

وكانت مطارات كاتالونيا وجزر البليار وأراغون ونافارا جميع عملياتها، صباح اليوم الجمعة (4 نونبر)، إثر رصد مصالح الملاحة الجوية الإسبانية عودة صاروخ صيني من خارج الغلاف الجوي إلى الأرض.

ونقلت صحيفة “إل باييس” الإسبانية، عن بيانوكالة الملاحة، أن “انقطاع الحركة الجوية هذاالصباح سيؤدي إلى تأخيرات على مدار اليوم”،لافتة إلى أنه “لا يزال من المبكر التكهن بكيفيةتطور الوضع”.

وأوضحت وكالة الحماية المدنية الإسبانية، أنه “نظرا للمخاطر المرتبطة بمرور الجسم الفضائي Long March 5B الصيني عبر المجال الجوى الإسباني، تم إغلاق الرحلات الجوية لمدة 40 دقيقة في كتالونيا والعديد من المجتمعات الأخرى.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي تتيه فيها الصواريخ التي ترسلها الصين إلى الفضاء، حيث علنت السلطات الصينية، قبل عام، أن جزءا كبيرا من صاروخ فضائي صيني تفكك فوق المحيط الهندي بعد دخوله الغلاف الجوي للأرض بطريقة عشوائية، ما يضع حدا للتكهنات حول مكان سقوط هذا الجسم البالغ وزنه 18 طنا.

هذا وكانت سلطات الفضاء الأميركية والأوروبية من الجهات التي تتابع مسار الصاروخ وتحاول تحديد وقت ومكان سقوطه.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة